نادي تراختورسازي تبريز في إقليم أذربيجان

في حادثة تعتبر الأولى من نوعها هتفت جماهير نادي تراختورسازي تبريز في إقليم أذربيجان ذي الأغلبية التركية شمالي إيران باسم "الخليج العربي" بدلا من "الخليج الفارسي" الذي غالبا ما يسمع في الملاعب الإيرانية.

وبث ناشطون أتراك شريط فيديو من ملعب تبريز تظهر فيه جماهير النادي تهتف قائلة:

"الخليج عربي" ثم تصفق، ما أغضب الكثير من الإيرانيين الفرس الذين اعتبروا التسمية الفارسية للخليج على المستويين الشعبي والحكومي من ركائز أمنهم القومي.

وغالبا ما تشهد مباريات نادي تراختورسازي هتافات لدعم القومية الأذربيجانية، لاسيما في الفترات الأخيرة الذي اشتد فيها الوعي القومي في الإقليم ضد ما يسمونه الهيمنة الفارسية في إيران.

وخلال إحدى مباريات الدور الماضي لكرة القدم هتفت جماهير تراختورسازي ضد علي دائي الذي كان مدربا لنادي برسبوليس في حينها وكريم باقري ولاعبين آخرين وهم من القومية التركية لأنهم "أداروا ظهورهم ضد أصلهم التركي"، حسب المشجعين القوميين.

وتوعدت جماهير النادي من خلال دعوات نشرتها على مواقع الشبكات الاجتماعية مثل "فيسبوك" بإطلاق هتاف "الخليج العربي" في كل المباريات الدولية التي يخوضها فريقهم.

ويحتل نادي تراختورسازي الترتيب الثاني في الدوري الإيراني الممتاز ويحظى بشعبية واسعة بين المواطنين الترك.

ويعد الأتراك في إيران ثاني أكبر شعب في عدد الأشخاص بعد الفرس، ويليهم الكرد والعرب والبلوش ثم التركمان.

وينظر المسؤولون الإيرانيون إلى الفرق الرياضية في الأقاليم غير الفارسية بقلق كبير، خاصة عندما تمثل إيران في البطولات الآسيوية والإقليمية.

وخلال مباراة سابقة لفريق جنوب الأهواز والشعب الإماراتي في الأهواز جنوبي إيران هتفت الجماهير العربية في المدينة بشعارات قومية للتأكيد على عروبة الإقليم، ما أدى الى قطع البث المباشر للمباراة مرات متعددة من التلفزيون الرسمي.