اجتماعات الدورة  25 لمجلس حقوق الانسان بجنيف

منظمة حقوق الانسان الاهوازية تشارك في اجتماعات الدورة 25 لمجلس حقوق الانسان بجنيف

تشارك منظمة حقوق الانسان الاهوازية ( اهرو AHRO ) في اعمال الدورة 25 لمجلس حقوق الانسان في مقر الامم المتحدة بجنيف و ستحضر فعاليات متعددة حول قضايا انتهاكات حقوق الانسان و ستقدم تقاريرها و مشاركاتها في اجتماعات و فعاليات هذه الدورة التي بدأت منذ 3 مارس و التي ستمتد لغاية 28 مارس 2014.

هذا و قد شاركت المنظمة في اجتماعات اليوم 14 مارس حيث تمت مناقشة قضايا التنمية و تقاير الامين العام للامم المتحدة و المفوضة السامية لحقوق الانسان السيدة نافي بيلاي.

و في اجتماع جانبي تمت مناقشة ازمة اللاجئين الايرانيين في مهيم ليبرتي بالعراق بحضور مريم رجوي زعيمة مجاهدي خلق و السيد برنار كوشنير وزير الخارجية الفرنسي السابق و عدد من خبراء الامم المتحدة.

و على هامش هذا الاجتماع إلتقى ممثل منظمة حقوق الانسان الاهوازية صالح الحميد بمعالي وزير خارجية فرنسا السابق السيد برنار كوشنير و طالبه باتخاذ موقف رسمي تجاه الاعدامات و انتهاكات حقوق الانسان في الاهواز و سائر المناطق القومية و قد سلمه تقريرا شاملا عن انتهاكات حقوق الانسان في الاهواز .وبدوره عبر السيد كوشنير عن قلقه تجاه تدهور اوضاع حقوق الانسان في ايران بشكل عام ووعد بمتابعة ملف الاعدامات السياسية بحق الناشطين العرب الاهوازيين مع الحكومة الفرنسية.

على صعيد متصل التقى كل من الدكتور بابان الياسي ممثل منظمة زاكروس الكردية لحقوق الانسان و صالح الحميد من منظمة حقوق الانسان الاهوازية بعضو المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور نجاة ابوبكر و تبادلا الاخبار و المعلومات حول انتهاكات حقوق الانسان في الاهواز و فلسطين و كردستان و بحثوا كيفية ايجاد صيغة مشتركة للنشاطات الحقوقية مستقبلا.

و على هامش الاجتماعات التقا الوفدين الاهوازي و الكردي منثلي العديد من المنظمات الدولية و مندوبي الدول المختلفة في مجلس حقوق الانسان و تم تقديم تقارير لهم و اطلاعهم على آخر تطورات اوضاع حقوق الانسان في الاهواز و كردستان و ما يعانيه الشعبين من اضطهاد و تمييز و قمع على يد السلطات الايرانية.

و سيواصل وفد المنظمة حضوره في الاجتماعات حيث سيحضر حدثا هاما في جلستي يومي الاثنين و الثلاثاء القادمين في 17 و 18 مارس حيث ستكون هناك الجلسات المخصصة لمناقشة حالة حقوق الانسان في ايران وسيقدم المقرر الخاص للأمم المتحدة لحالة حقوق الانسان في ايران الدكتور احمد شهيد تقريره السنوي الى مجلس مجلس حقوق الانسان و ستتم مناقشة هذا التقرير بحضور الدول الاعضاء و منظمات حقوق الانسان و كذلك إجابات الوفود الايراني الحكومي حيث سيرد كما جرت العادة على محتوى تقرير المقرر الخاص.

و أشار تقرير المقرر الخاص الى تزايد انتهاكات حقوق الانسان في الاهواز و سائر الاقاليم غيرالفارسية و قد عبر الدكتور شهيد عن قلقه ازاء الاعدامات التي تمت مؤخرا بحق الناشطين السياسيين و الثقافيين العرب الاهوازيين معربا عن أسفه لطريقة الاعدامات السرية و المحاكمات التي تفتقر الى أدنى معايير العدالة و تتناقض كليا مع القوانين الدولية و مبادي و اعراف حقوق الانسان.

و من المتوقع أن يتم التصويت لتمديد مهمة الدكتور احمد شهيد عاما آخر كمقرر خاص للامم المتحدة يعين للسنة الثالثة على التوالي لمراقبة حالة حقوق الانسان في ايران.

و ينتقد التقرير الاخير للدكتور شهيد تدهور حالة حقوق الانسان في ايران في ظل الحكومة الجديدة حيث ازدياد حالات التميز العرقي ضد المجموعات القومية و الاثنية لاسيما الاتراك الآذريين و العرب الأهوازيين و البلوش و الاكراد و التركمان و مذلك الاقليات الدينية التي لم يتغير وضعها مع مجي الحكومة الجديدة.

الى ذلك ستشارك منظمة حقوق الانسان الاهوازية ايضا في سائر فعاليات هذه الدورة لمجلس حقوق الانسان كاجتماع الجلسة الخاصة بشؤون الاقليات و كذلك ندوات و اجتماعات جانبية خاصة لمناقشة انتهاكات حقوق الانسان بحق الشعوب غيرالفارسية و الاقليات القومية و الدينية في ايران.

كما ستجري المنظمة لقاءات عديدة مع سفراء مختلف الدول المشاركة في اجتماعات مجلس حقوق الانسان و مندوبي منظمات حقوق الانسان و شخصيات و خبراء دوليين لاطلاعهم على آخر مستجدات انتهاكات حقوق الانسان في اقليم الاهواز حول مواضيع الاعدامات و اوضاع السجون و المعتقلين السياسيين و تلوث البيئة و نقل المياه و تردي الاوضاع الصحية و المعيشية و الحرمان من فرص العمل و كافة اشكال التمييز و الممارسات العنصرية ضد المواطنين العرب الاهوازيين.

منظمة حقوق الانسان الاهوازية

14 مارس 2014


بحث