تفجير مسجد الصوابر في الكويت

منظمة حقوق الانسان الأهوازية تدين اعتداءات داعش الارهابية في الكويت وتونس وفرنسا

تدين منظمة حقوق الانسان الأهوازية بأشد العبارات الاعتداء الارهابي الذي استهدف مسجد الامام الصادق في الكويت والذي راح ضحيته28 شخصاً، بالإضافة لأكثر من 200 مصاب، بينهم عدد من أبناء الجالية الأهوازية في دولة الكويت الشقيقة، وذلك بعد أن فجر أحد الانتحاريين نفسه داخل المسجد أثناء أداء صلاة الجمعة، في منطقة الصوابر بوسط مدينة الكويت.

كما تدين هجمات داعش الارهابية في تونس وفرنسا فضلا عن جرائمها اليومية في العراق وسوريا وليبيا ومصر وسائر بلدان المنطقة والعالم.

وترى منظمة حقوق الانسان الاهوازية إن هذه العمليات الارهابية تهدف إلى اذكاء نيران الصراعات الدينية وكذلك تأجيج الاحقاد والبغضاء بين أبناء الديانة الواحدة.

إن المنظمة إذ تعلن عن مواساتها لذوي الضحايا، تناشد الجميع التحلي بالصبر وعدم الإنجرار وراء أي دعوة من شأنها أن تثير النزعات الطائفية.

كما تدعو المظمة إلى التكاتف ضد الارهاب مهما كان مصدره، سواء من قبل القوى الظلامية أو الأنظمة الداعمة للارهاب كالنظام الايراني الذي يعتبر أحد مصادر الارهاب في المنطقة بدعمه للميليشيات المسلحة في المنطقة والعالم، والتي تتخذ من الارهاب المسلح وسيلة لتحقيق اهدافها السياسية.

منظمة حقوق الانسان الاهوازية

28/ 6/ 2015