تظاهرات واشنطن

تظاهرات امام الخارجية الامريكية في واشنطن للاحتجاج على اعدام السجناء السياسيين في ايران

تظاهر المئات من الناشطين من مختلف التنظيمات السياسية و منظمات حقوق الانسان و المجتمع المدني من ابناء الشعوب غيرالفارسية في ايران من العرب الاهوازيين و الكورد و البلوش و الاتراك و كذلك مندوبين من منظمات تقدمية ايرانية اليوم الثلاثاء من الساعة 11 الى الواحدة بعد الظهر في مظاهرات واسعة امام مبنى وزارة الخارجية الامريكية في تقاطع 22 في واشنطن و تجمعوا امام البوابة الرئيسية تحت مكتب السيد جون كيري وزير الخارجية الامريكي حيث أنه كان يشاهد المتظاهرين من شرفة مكتبه الذي يقع في الطابق السابع من مبنى الخارجية الامريكية.

و قد رفع المتظاهرون اعلام و صور و هتفوا بشعارات تندد بحملات الاعدام المستمرة بحق الناشطين السياسيين من قبل نظام الجمهورية الاسلامية خاصة نشطاء الشعوب غيرالفارسية و طالبوا الولايات المتحدة باتخاذ موقف جاد و حازم نجاه انتهاكات حقوق الانسان الواسعة في ايران خلال جولة المفاوضات النووية و الضغط على السلطات الايرانية لوقف تنفيذ الاعدامات و القمع و انتهاك حقوق الشعوب.

و ألقى ممثلى الشعوب كلمات تعبر عن مطالبهم و قد تحدث الدكتور كريم عبديان بني سعيد رئيس منظمة حقوق الانسان الأهوازية عن استمرار حملات القمع و الاعدامات و الاضطهاد بحق ابناء الشعب العربي الأهوازي منوها بان 11 ناشطا أهوازيا في سجن كارون في خطر الاعدام الوشيك مالم يتخذ المجتمع الدولي اجراءات عاجلة لوقف حملات القمع التي تطال العرب الاهوازيين و البلوش و الكورد و ساير الشعوب غيرالفارسية في ايران

و طالب عبديان الادارة الامريكية ان تستغل فرصة المفاوضلت لطرح ملف حقوق الانسان في ايران و خاصة الاضطهاد المضاعف بحق الاقليات و الاثنيات و حقوق الشعوب غير الفارسية و ان لا يتم اختزال المفاوضات بالبرنامج النووي الايراني .

و تحدث الدكتور محمد حسن حسين بر عن حالة حقوق الانسان في بلوشستان منددا بالاعدامات الجماعية التي نفذت قبل ايام بحق 16 ناشطا بلوشيا و استمرار الاضذهاد الديني و القومي في بلوشستان . كما تحدثت السيدة دوريا عبداللهي عن الاعدامات بحق الناشطين الاكراد و طالبت المجتمع الدولي باتخاذ موقف جاد ازاء استمرار القمع و الاضطهاد و الديكتاتورية في ايران .

و في الختام تمت قراءة البيان الختامي للمظاهرات الذي طالب الادارة الامريكية بضرورة اتخاذ مواقف جاذة و حازمة حيال تأزم اوضاع حقوق الانسان و استمرار الاعدامات في ايران و قدم المتظاهرون وفدا رباعيا متكون من " الدكتور عبديان و الدكتور حسين بر و السيدة دوريا عبداللهي و السيد صلاح بايزيدي " يمثل 18 تنظيما من الاحزاب و المؤسسات المدنية و منظمات حقوق الانسان ممن شاركوا في المظاهرات و قد خرج مسؤول قسم ايران بالوزراة الخارجية السيد توماس كارد و هو نائب السيد جون كيري و قد تحدث مع الوفد و تسلم نسخة من البيان الختامي الذي تضمن مطالب المتظاهرين .

الموقعون على البيان الختامي هم كل من :

منظمة حقوق الانسان الاهوازية ، رابطة نشطاء حقوق الانسان في جامعة يورك ، جمعية حقوق الانسان في بلوشستان ، الاتحاد الديمقراطي لنساء كردستان ايران ، حزب الشعب البلوشي ، الحزب الديمقراطي الكردستاني ( الايراني) فرع امريكا، الحزب الديمقراطي الكردستاني ( العراقي )فرع امريكا، حزب التضامن الديمقراطي الاهوازي، طاولة ايران Iran Roundtabl، الحزب الديمقراطي الكردستاني ، حزب كومله الكردي الايراني، الاتحاد الوطني الكردستاني ( العراق)، حركة التغيير في الولايات المتحدة، مؤتمر شعوب ايران الفدرالية- فرع امريكا، جمعية الدراسات المجتمعية ABS ، مرصد حقوق الانسان الكردي في امريكا، مجلس المستشارين لحقوق الانسان في الولايات المتحدة، المعهد الدولي للتنمية و السلام.

12 نوفمبر 2013

منظمة حقوق الانسان الاهوازية