ترحب منظمة حقوق الانسان الأهوازية بموقف سعادة المندوب الدائم للملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة، الأستاذ عبدالله المعلمي، خلال كلمته أثناء مناقشة القرار الذي صدر الثلاثاء 14 نوفمبر، في اللجنة الثالثة للأمم المتحدة ضد ايران، وباغلبية الاصوات، حيث أكد أن المملكة العربية السعودية تؤيد القرار المقدم إلى الأمم المتحدة حول حالة حقوق الإنسان فى إيران.

وكشف مندوب السعودية انتهاكات خطيرة لحكومة ايران ضد حقوق العرب الأهوازيين، حيث سنت القوانين للعمل على تجهيرهم من مناطق إقامتهم بهدف تغير التركيبة الديمغرافية لتلك المنطقة الواقعة شرق الخليج العربي وشماله".

وأشار إلى أن المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أعد في عام 2016 المشروع الذي تقدمت به قيادة الحرس الثوري الإيراني بتهجير ثلثي السكان العرب الأهوازيين.

وأضاف أن السلطات الإيرانية عملت على تحويل مجاري الأنهار بعيداً عن مناطق عرب الأهواز فضلاً عن الاستمرار في منع إقامة المراكز الثقافية العربية في مناطق العرب.