أصدرت الشعبة الأولى لمحكمة الثورة الإيرانية في الأهواز أحكاما بالسجن من 5 سنوات إلى المؤبد ضد 4 ناشطين من عرب الأهواز بتهم " تأسيس تنظيم غير مرخص" و" تهديد الأمن القومي" و" محاربة الله " و" الفساد في الأرض".

و ذكرت تقارير منظمات حقوق الانسان الإيرانية والأهوازية أن محكمة الثورة حكمت على الناشطين وهم كل من: حسن عبيات البالغ من العمر 36 عاما بالسجن المؤبد، وخالد عبيداوي الذي يبلغ من العمر 29 عاما بالسجن لمدة 10 سنوات، وعيدان بيت سياح البالغ من العمر 37 عاما بالسجن لمدة 5 سنوات، و جاسم الساعدي الذي يبلغ من العمر 34 عاما بالسجن لمدة 5 سنوات .

وكانت الأجهزة الأمنية الإيرانية قد إعتقلت هولاء الناشطين في أبريل 2012 في مدينة الحميدية غرب الأهواز، وذكرت منظمات حقوقية أنهم تعرضوا للتعذيب الجسدي والنفسي خلال مدة اعتقالهم في زنزانات إنفرادية والتي طالت 11 شهرا.

وكانت قناة " برس تى في" الايرانية الرسمية الناطقة بالانجليزية بثت اعترافات 2 من هولاء الناشطين الأربعة، إعترفوا خلالها بأنهم هاجموا عناصر الباسيج التابعة للحرس الثوري الايراني وجرحوا إثنين منهم.

غير أن المتهمين أنكرا كافة التهم المنسوبة اليهما في المحكمة وقالوا في إفادتهم أمام القاضي أن الإعترافات أخذت منهم قسرا وتحت التعذيب الشديد من قبل عناصر المخابرات.

ان منظمة حقوق الإنسان الأهوازيةاذ تدين هذه الاحكام القاسيةتطالب المنظمات الدولية بالضغط على السلطات الإيرانية بالإفراج المعتقلين السياسيين وايقاف كافة احكام الاعدام والسجن الصادرة ضد الناشطين السياسيين.

منظمة حقوق الانسان الاهوازية

14 اغسطس 2014


بحث