أطلقت قوات امن  الحرس و دون أي سابقة إنذار النار على مواطنين اهوازيين من مدينة  السوس وذلك  يوم الجمعة المصادف 26 / 3 / 2021 .

و الشابين  الذين تم  استهدفهما من  قبل قوات  امن  الحرس هما مواطنين  عربيين من مدينة  الشوش  الاهوازية  احدهما يدعى إبراهيم  العطشاني بن صالح  ويبلغ من العمر 20 عاما  ، والأخر  يدعى  مصطفى الحركاني  ين كريم  ويبلغ  من العمر 24 . 

و تلقت منظمة حقوق  الإنسان أخبارا مفادها ان الشبابيين   أطلقت  عليهم  النار عندما كانوا يركبون دراجة نارية  ويسرون في الشارع  العام  ، فأصيب إبراهيم  عطشاني في بطنه وساقه   إما  مصطفى  حركاني  فقد أصيب  ي  كتفيه وفارق الحياة على الفور ،إما  الشاب عطشاني فقد توفي يوم  السبت  الموافق  27 / 3 وذلك  بعد  ان تم  قطع احد ساقيه في احد مستشفيات  المدينة  .

 ان منظمة حقوق الإنسان الاهوازية إذا تدين هذه العمل  الإجرامي  المتمثل  في إطلاق النار  و بشكل  عشوائي  على هذين  الشابين  تناشد المنظمات و الهيئات   المدافعة  عن حقوق الانسان  و خاصة تلك المنضوية تحت لواء هيئة الأمم المتحدة  إلى  أدانه مثل هذه الجرائم اللانسانية التي ترتكب بحق مواطني  الشعب العربي الاهوازي . 

 منظمة حقوق الانسان الاهوازية 

 في  30 / 3/ 2021